كتب_ عبدالرحمن شاهين

انتشرت في الساعات الماضية، صورة للفنانة السورية ميادة الحناوي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والذي تفاعل معها الجمهور بعد ظهورها بملامح شبابية ومتغيره تمامًا.

وقال البعض أن “ميادة”، قامت بإجراء عمليات تجميل، ونفي البعض الآخر ذلك الأمر، وهو ما أثار حالة من الجدل بين مؤيدين ومعارضين بعد هذه الصورة.

في هذا السياق، رصدت “فيتو”، حقيقة الصورة المتداولة والتوقيت الحقيقي لها، حيث إلتقطت ميادة الصورة، يوم 12 نوفمبر لعام 2021، وذلك أثناء إحياء حفلها الغنائي بأوبرا دبي، ونشر الصورة أحد الأشخاص المقربين لها عبر موقع التواصل الإجتماعي معلقًا عليها بقوله: “الماضي لك، وبكرة لك، وبعده لك، مبروك لنجمة سوريا الأولى مطربة الجيل ميادة الحناوي تألقها في حفل أوبرا دبي”

ميادة الحناوي وعمليات التجميل

من ناحية أخري، كان طبيب التجميل اللبناني نادر صعب نشر صورا للفنانة السورية ميادة الحناوي قبل وبعض خضوعها لعمليات تجميل لإخفاء علامات تقدم السن والتجاعيد من وجهها.

وظهرت ميادة الحناوي في الصور قبل وبعد خضوعها لعمليات شد الوجه والرقبة والجفن العلوي والسفلي وعملية إزالة اللغد، مما جعلها تبدو أصغر بكثير.

“ميادة الحناوي”

على الجانب الآخر، كانت المطربة السورية نفت في تصريحات سابقة خضوعها لعملية تجميل مؤخرا، رغم وجود صور تظهر ذلك.

وقالت ميادة، في تصريحات لبرنامج “يلا تريند”، إنها سوف ترد على الصور التي نشرها نادر صعب، وتكشف الحقيقة ولكن بالوقت المناسب.

وعن خضوعها لعمليات تجميل، قالت ميادة الحناوي: “أعوذ بالله لا.. ”

وأضافت: “بحبكن من كل قلبي، ولا تصدقوا الشائعات المغرضة، وهرد بالوقت المناسب”.، أنا اللي فيه ده؛ لأني لا بدخن ولا بشرب حاجة، وبنام بكير، وهرد عن سبب انتشار شائعات عني لكن كل شيء في الوقت المنيح (المناسب)”.

By عبد الرحمن شاهين

مدير الموقع الإلكتروني لجريدة الأوسط العالمية نيوز المنسق الإعلامي للتعليم الفني مقدم برنامج اِلإشارة خضراء على راديو عبش حياتك